وتاريخ برنامج اختطاف الدمام، برنامج الليوان، أكدت مصادر إعلامية عديدة، الأحداث الغريبة التي حدثت في الآونة الأخيرة، وهي ظاهرة انتشرت في الآونة الأخيرة، وهي فقدان الكثير من الأطفال. لقد أجرت المملكة العربية السعودية مناقشات كثيرة حول هذا الموضوع لسحب الخيط وأخذ الأمر بعين الاعتبار، وهذه هي الحادثة الأولى من نوعها في المملكة العربية السعودية، ولكن هناك محاولات عديدة من قبل المدعي العام للعثور على أطراف القضية وإبلاغها في أسرع وقت ممكن.

قصة برق الدمام برنامج الليوان

قال المتحدث الرسمي باسم النيابة العامة في المملكة العربية السعودية والمفوض الرسمي لها الدكتور ماجد الدسماني، إن هناك اتصالات في قضية اختطاف طفلي الليوان. كما أكد أن هناك تحركات كثيرة غريبة كانت تتم مراقبتها، والتي صدرت عن صحفي موجود في المملكة العربية السعودية، حيث استخدم العديد من الأساليب غير اللائقة، ومنها دعا البرلمان لاستدعائه وطلب حضوره للتحقيق، وفق ما ورد. من قبل العديد من وسائل الإعلام. وقال المتحدث الرسمي، إن مجموعة من الإجراءات مطلوبة من النيابة لمزيد من التحقيق في القضية من أجل الكشف عن الاتصالات في القضية، الأمر الذي أثار الشكوك. .

قصة برق الدمام برنامج الليوان

وفي نهاية الحديث أكد المتحدث باسم النيابة ماجد الدسماني، عدم ثبوت أي شيء في قضية خاطف الدمام، وأنها تبيع الأطفال المخطوفين. الدمام وأن زوج الخاطف ليس للدمام علاقة بقضية الجرائم التي ارتكبها قريبًا أو بعيدًا، كما كشفته التحاليل المعملية من خلال تحليل الحمض النووي، وأثبت هذا التحليل الطفلين اللذين اختطفهما الإعلام.