من كان أول من قال المجد لربي رب العالمين، المجد لربي العلي، المجد لربّي من أعمال التمجيد التي يقوم بها المسلمون، وهذه هي الأعمال التي كانت بادئ ذي بدء الملائكة وهؤلاء هم أهل التمجيد والاستغفار، كما ورد في دراسات العقيدة الإسلامية، والملائكة ركن من أركان الإيمان، حيث لا يكتمل إيمان المسلم إذا أنكر أحد أركان الأركان الستة. الإيمان، لأن الإيمان بالملائكة من تلك الركائز، وأن الملائكة خلقهم الله تعالى – قوّة من نور ينزل على الطاعة المطلقة لله تعالى، ولا تعص الملائكة الله ما أمرهم به، ويفعلون ما أمرهم به. ليس له صفات مثل صفات الإنسان، فالملائكة لا تأكل ولا تشرب ولا تنام، ولا تتزوج ولا تتميز بالرجولة أو الأنوثة، ودارهم في السموات العليا، ويبحثون باستمرار عن التمجيد والمغفرة، ولديهم أعمال كثيرة تسند إليهم.

أول من قال المجد لربي علي الرجال

فسبحان ربي العلي. وهو نوع من التمجيد الذي يردده المسلمون في سجودهم للصلاة، والملك إسرافيل هو أول من قالها، وهو من الملائكة القريبين الشرفاء. إلى قبورهم بأمر الله تعالى، وجميع الملائكة مكلفون بالأعمال التي حددها الله لهم، وقد أوكلوا إليهم يوم القيامة، لأن الملائكة كثيرة ولا يمكن حصرهم في شيء معين. الرقم كما ورد في القرآن الكريم.

سؤال جواب:

إسرافيل، أحد الملائكة المقربين من الوصاية.