يتم إنشاء جميع الأسماء التوضيحية باستثناء أنه قبل الخوض في التفاصيل حول الأسماء المركبة، يمكننا النظر إلى أجزاء الكلمات في اللغة العربية من حيث النحو والبناء. يتغير ميل الحركة بتغيير موقعها باللغتين العربية والعربية إلى عدة أقسام، بما في ذلك أسماء الاستفهام باستثناء أي ضمائر، مشروطة أساسًا، في فئتيها المتصلة والمنفصلة وكبيرة نسبيًا باستثناء تلك التي تدل على المثنى، وكذلك و الاسماء الدلاليه غير ما يذكر المثنى ونحن معها اجبنا على السؤال الذي يحتاج الى حل ولكن سنناقشه بشكل أعمق في صلب الموضوع.

جميع أسماء لوحات الترخيص مضمنة، باستثناء

كما قلنا، فإن الأسماء المضمنة هي تلك التي لا يتغير ميلها مع تغيير موضعها النحوي. أما بالنسبة للأسماء العربية فنحن نترجمها مباشرة، وفيما يلي أمثلة ونماذج نحوية للتوضيح.

  • هذا طالب متميز نقول في صيغة هذا: اسم مبني على السكون بدلاً من الاسم.
  • هذان الطالبان مجتهدان، كما نقول في بناء الجملة لهذين الاثنين: نمط مرتفع وعلامة مرتفعة بمقدار ألف لأنها مزدوجة.

من خلال هذه الأمثلة يتضح الفرق بين المتهم والمحلل وكيف يتم التعبير عن كل منهما.

ما هي الأسماء المبنية؟

  • جميع أسماء الاستفهام (كيف، من، أين، متى، ماذا، لماذا)، باستثناء أي اسم له شكل.
  • في الأساس الحالة (متى، ماذا، في أي مكان، في أي وقت).
  • الأسماء التوضيحية (هذا، هذا، هؤلاء، ذلك، ذلك) غير تلك التي تدل على المثنى، التي يتم تعريبها (هذان الاثنان وهذان).
  • الأسماء النسبية (التي، هذه، التي) بخلاف تلك التي تدل على موتانا يتم تعريبها (من، من، من، من).
  • الضمائر المنفصلة (المتحدث والمتكلم والغائب) والضمائر المتصلة.