أعراض فيروس نيباه وطرق الوقاية منه، مع انتشار عدد الفيروسات مؤخرًا، يتساءل ملايين الأشخاص حول العالم عن آخر التطورات في الفيروسات المكتشفة ويتطلعون أيضًا إلى معرفة الأسباب والأعراض، تجنب جزءًا مما في هذا المقال سنتعرف على فيروس نيباه الذي ظهر أول ظهور له في ماليزيا عام 1998 حيث أصيب أكثر من 260 شخصًا وكان السبب الرئيسي انتقال العدوى من الخنازير حتى يتم السيطرة عليه. انتشر المرض من خلال إبادة الخنازير إلى حد كبير، لكن بذرة المرض لم تموت تمامًا، لذلك عادت إلى بنجلاديش عام 2001 واستمرت في الظهور عامًا بعد عام في أكثر من دولة حتى وصلت لأول مرة إلى الهند. ولاية كيرالا، ليست بعيدة من الآن.

فيروس نيباه

قلنا أيضا أن المسبب الرئيسي لفيروس نيباه هو الخنازير وبمجرد إبادة الخنازير تتم السيطرة على هذا الفيروس، ولكن قيل إن الحاضنة الحقيقية والأولى لهذا الفيروس هي خفافيش الفاكهة التي تنقل العدوى للخنازير التي تنقل العدوى إلى الخنازير. بدوره أحالها إلى الناس.

أما من حيث طرق انتقال العدوى، فيتبعها الاتصال المباشر بالخنازير أو تناول الأطعمة التي يكون مصدرها الرئيسي الخنازير والخفافيش، بينما تم التأكيد مؤخرًا على أن العدوى يمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر إذا تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية. .

أعراض فيروس نيباه وطرق الوقاية منه

يمكن أن يأتي الفيروس دون ظهور أعراض على الشخص المصاب وفي هذه الحالة تكون العدوى خطيرة إذا لم تكن لنفس الشخص.

  • التهاب حاد في الشعب الهوائية.
  • يؤدي التهاب الدماغ في بعض الحالات إلى الوفاة.
  • ظهور أعراض معينة تشبه أعراض الأنفلونزا مثل الصداع والتهاب الحلق والقيء والحمى وآلام العضلات.
  • الدوخة وما يترتب على ذلك من فقدان للوعي.
  • التهاب الدماغ الشديد
  • تحدث التشنجات في بعض الحالات.
  • الدخول في غيبوبة في بعض الحالات الصعبة.

علاج فيروس نيباه

حتى الآن لا يتوفر لقاح محدد يمكنه القضاء على فيروس نيباه، على الرغم من الجهود الدؤوبة التي تبذلها منظمة الصحة العالمية، حيث تعمل على قدم وساق لاكتشاف لقاح يمكن أن يؤدي إلى القضاء الدائم على الفيروس، حيث إنه يحمل خطرًا كبيرًا على حياة العديد من الأشخاص.

كيفية الوقاية من فيروس نيباه

بالرغم من عدم وجود علاج لهذا المرض، إلا أن ذلك لا يمنعها من اتباع الطرق الوقائية التي تحمي الشخص من الفيروس:

  • لا تأكل الأطعمة التي تحتوي على الخفافيش أو لحم الخنزير.
  • اغسل المواد الغذائية والمستلزمات جيدًا قبل تناولها، حتى لو كانت مغلفة، خاصة إذا كانت مستوردة من دول أخرى.
  • من الضروري غلي المشروبات المستخرجة من النخيل جيداً قبل تناولها.
  • يجب عليك ارتداء القفازات والملابس الواقية عند التعامل مع الحيوانات المريضة.
  • ضرورة الابتعاد والتعامل مع الخنازير.
  • تجنب الاتصال بالأشخاص الذين يحملون الفيروس بعد التأكد من إصابتهم بالمرض.
  • اتبع جميع الاحتياطات التي تحددها منظمة الصحة العالمية.