ما يقوله الحاج في التشهد الأخير، الصلاة ركن الدين، والصلة بين العبد وربه، فالصلاة أساس العبادة، وكلنا نعلم قيمتها وأهميتها، والصلاة هدى ونور لكل من. احفظها وهي من أفضل الأعمال التي تمحو ذنوب الإنسان وتغسل ذنوبها وتجدد نشاطها وحيويتها، كما أن الصلاة هي أول ما يحاسب عليه المرء يوم القيامة، فهو أول ما يسأل المرء عنه في القبر. وهناك أعمدة للصلاة لا بد من استكمالها لصحة الصلاة، وهناك شروط لا بد من توافرها قبل البدء بالصلاة حتى تكون الصلاة صحيحة ومقبولة، كالنظافة والشطف وتغطية الأماكن الخاصة. نظافة المكان، ونظافة البدن، وظهور القبلة وغيرها من الشروط، والتشهد الأخير من أركان الصلاة التي لا تصح بدونها، فماذا يقول المصلي في التشهد الأخير؟

ماذا يقول الحاج في التشهد الأخير؟

تقول بعض المصادر أن أصل التشهد يعود إلى ليلة الإسراء والمعراج، حيث وقف الرسول أمام الله تعالى وقال: السلام على الله وحسن الدعاء وكامل ما قاله المصلي في التشهد الأخير. على النحو التالي:

السلام عليكم ايها النبي و رحمة الله و بركاته السلام علينا و عباد الله الصالحين اشهد ان لا اله الا الله و اشهد ان محمد هو عبده ورسوله “.

“اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما باركت سيدنا إبراهيم وعلى آل معلمنا إبراهيم، وصلى على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد، كما باركنا إبراهيم وعلى آله. لأستاذنا إبراهيم في العالمين أنك جدير بالثناء والمجد “.