معلومات مفصلة عن فيروس نيباه وكيف ينتقل إلى البشر، لم يستطع العالم إنهاء فيروس كورونا والتخلص منه، لذا ظهر لنا فيروس آخر وهو في جنوب شرق آسيا – الصين – لا يزال الإنسان ينتظر مصيره المجهول، هل سيمحو فيروس نيباه العالم؟ سنزودك بمعلومات عن هذا على موقع أخبار المملكة في الأسطر القليلة التالية.

معلومات مفصلة عن فيروس نيباه وكيفية انتقاله إلى الإنسان

يقال إن الوباء الوشيك يجتاح العالم، لكنه أخطر من كورونا، حيث يبلغ معدل الوفيات 75٪، أي أنه من بين كل 100 قتيل يقتل 75.

فيروس نيباه مرض معد مثل فيروس كورونا الذي انتشر حول العالم منذ نحو عام وأدى إلى وفاة أعداد كبيرة من الناس. ويشكل المرض الجديد مصدر قلق كبير، حيث يتسبب في مشاكل تنفسية حادة، بحسب المدير التنفيذي للمعهد الأوروبي للوصول الطبي، ويسبب التهابًا وتورمًا في الدماغ.

وأوضح خفافيش الفاكهة مصدر هذا الفيروس، بحيث ارتبط تفشي المرض في بنجلاديش والهند باستهلاك عصير النخيل.

حددت منظمة الصحة العالمية فيروس نيباه الجديد باعتباره أحد الأمراض المعدية العشرة ويشكل تهديدًا كبيرًا للصحة العامة العالمية.

وهو ليس مرضا جديدا ولكنه ظهر عام 1999 في ماليزيا وتوفي 115 شخصا من أصل 265. كما أنه ينتقل للحيوانات والبشر عن طريق اللعاب ولا يوجد لقاح أو علاج له.

أعراض الإصابة بفيروس نيباه:

  • حمى، ارتفاع في درجة الحرارة
  • السعال والصداع
  • وجع بطن
  • دوار الحركة
  • عدم وضوح الرؤية في العين
  • و
  • ارتفاع ضغط الدم الشديد
  • ارتفاع معدل ضربات القلب

يختلف شكل الفيروس باختلاف الظروف وقطره من 40 إلى 600 نانومتر، تم قتل مليون خنزير بطريقة رحيمه

يقال إن الحامل الطبيعي لفيروس نيباه هو الخفافيش الطائرة. قامت السلطات بإزالة الغابات في جنوب شرق آسيا لهذا السبب. هاجرت هذه الخفافيش إلى المزارع للعثور على الطعام. الحيوانات المصابة بدورها تنقل الفيروس من خلال السعال الديكي بشكل رئيسي وينتهي بها الأمر إلى إصابة الأشخاص الذين هم على اتصال مباشر بالخنازير المصابة، لذلك تعتبر الخنازير مضيفًا وسيطًا وناقلًا قويًا للعدوى.