أحد الآثار الإيجابية لألعاب الكمبيوتر هو تطوير سرعة الاستجابة. صواب أو خطأ، بعد التطور التكنولوجي الذي شهده العالم بأسره، تتاح للأطفال الفرصة لاستخدام الاختراعات مثل أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة وغيرها بسهولة مطلقة، ويبحث الطفل عما يريده. يرى الكثير من الناس أن الألعاب على الكمبيوتر مضيعة للوقت ويتلف الدماغ والأعصاب، لكن علم النفس يشرح بشكل مختلف.

أحد الآثار الإيجابية لألعاب الكمبيوتر هو تطوير سرعة الاستجابة. صحيحة أو خاطئة

أوضح الخبراء وعلماء النفس أن ألعاب الكمبيوتر مهمة جدًا ولا تجعل الطفل عدوانيًا، لكنها مرتبطة بطريقة الاستخدام والوقت الذي يجلس فيه الطفل على الكمبيوتر. كما أكدوا أن الكمبيوتر مهم جدًا للصحة والدماغ، ومنهم:

  • الألعاب تمكن الطفل من التفكير والاستيعاب والتفكير في المستقبل
  • يعد العزف على البيانو وألعاب الفيديو الأخرى مهمًا جدًا لتقوية عضلات الدماغ وتحسين حياة الأشخاص ذوي الإعاقة والأشخاص المصابين بأمراض عقلية.
  • ينشط الذاكرة ويمنع مرض الزهايمر
  • الدقة والتركيز
  • تطوير مهارات القراءة والكتابة والرياضيات
  • لمواكبة عالم التطور التكنولوجي والإنترنت
  • المرح والتحدي والنصر والهزيمة
  • تنشيط المهارات الحركية وحرق السعرات الحرارية

السؤال هنا هو سؤال تربوي يأتي بصيغة موضوعية “صواب أو خطأ” ولكن الإجابة على هذا السؤال وبعد توضيح العديد من الإيجابيات، العبارة التي تقول “أحد الآثار الإيجابية لألعاب الكمبيوتر هو تطوير الإجابة. السرعة “صحيحة.

ألعاب الكمبيوتر:

الأنشطة البدنية والعقلية التي يتم إجراؤها من خلال الكمبيوتر، بما في ذلك الألعاب البدنية والعقلية، التي يؤديها الأطفال والبالغون والشباب وجميع مناحي الحياة.