لماذا تعطي الدهون طاقة أكثر من الكربوهيدرات بنفس المقدار؟ تعتبر الدهون من الأطعمة الرئيسية المهمة للجسم، وكذلك البروتينات والكربوهيدرات، لكنها تظل الوحيدة من حيث توفير المزيد من الطاقة لجسم الإنسان لأداء مهامه وأنشطته بشكل أسرع في فصل الشتاء. سبب منحه الكثير من الدفء، على الرغم من أن درجة الحرارة الخارجية أقل، فلماذا تعطي الدهون طاقة أكثر من الكربوهيدرات؟

ما هي الدهون من؟

علميًا، تتكون الدهون من الأحماض الدهنية وكحول الجلسرين وهي ضرورية لنمو الجسم والحفاظ عليه. يتم أخذها من الطعام لأداء عملية تكوين اللبنات الأساسية للأغشية التي تشكل الحواف الخارجية لأي خلية من خلايا الجسم، مثل شبكية العين والمشابك التي تمثل نقاط الالتقاء بين الخلايا العصبية، والدهون الغذائية يمكن تقسيمها إلى نوعين: الدهون المرئية مثل دهون اللحوم والزبدة وزيوت السلطة، والنوع الثاني الدهون غير المرئية والتي توجد في بعض الأطعمة مثل الحليب والبيض والأسماك والمكسرات.

لماذا توفر الدهون طاقة أكثر من الكربوهيدرات بنفس المقدار؟

يكمن السبب في السعرات الحرارية الموجودة في كل مكون من مكونات الدهون والكربوهيدرات. تحتوي الدهون، كل محظورة، على 9 سعرات حرارية، بينما تحتوي الكربوهيدرات على 4 سعرات حرارية في الجرام الواحد، أي أقل من نصف تلك التي توفر دهون الطاقة، وبالتالي فإن الدهون هي وقود أكثر كفاءة من الكربوهيدرات أو البروتينات.

ومع ذلك، فإن انتشار الكربوهيدرات للحصول على الطاقة في الجسم هو الأسرع، في حين أن الدهون تكون بطيئة. يُذكر أن الكربوهيدرات والبروتينات والدهون يتم هضمها في الأمعاء، حيث يتم تقسيمها إلى وحداتها الأساسية. تتحول إلى سكريات وتتحول البروتينات إلى أحماض أمينية، بينما تتحول الدهون إلى أحماض دهنية وجلسرين.