ومن العادات السيئة التي انتشرت بين العرب قبل الإسلام، تميز العرب على مر السنين بالأخلاق الحميدة والعادات الحميدة، مثل شرف الضيف، والرد على المظالم، والحفاظ على المقدسات، والشجاعة في الحروب، المعارك لدخول الإسلام، ولمن أطعموا طعاما من الغالي، ومبوحا من المحرمات، ومباحثات من المحرمات، ما هي أهم العادات السيئة التي انتشرت بين العرب قبل الإسلام.

العادات السيئة قبل الإسلام

يتم تعريف العادات على أنها ما يفعله الناس دون التفكير في إدمانهم أو التفكير في صحتهم أم لا. يمكن للطفل أن يخرج في أسرة مليئة بالمشاجرات والعنف ويعتقد أن هذه هي الطريقة الصحيحة للتعامل مع الآخرين، بحيث تكون كل تصرفاته مع أقرانه هي نفس العنف الذي شاهده من والده وأمه وإخوته. ولكن عندما يأتي شخص ما ويحاول تصحيح سلوكه، فهو يعرف الصواب من الخطأ وبالتالي يعدل سلوكه. في الماضي، كان العرب هكذا قبل الإسلام. فخرجوا ووجدوا آباءهم يعبدون الأصنام وقوانين مختلفة من الحنفية والمسيحيين واليهود ويشربون الخمر ويقتلون الفتيات ويتزوجون من عبيد غير متزوجين. لذلك نشأوا مع أسلافهم وتم تبنيهم، والعادات السيئة أسلوب حياة، ولكن بمجرد دخولهم الإسلام، انتهت هذه العادات، حتى فهموا الحقيقة التي جاء بها الدين الحق.

من العادات السيئة التي انتشرت بين العرب قبل الإسلام

ومن أهم العادات السيئة التي واجهها العرب قبل انتشار الإسلام ما يلي: –

  1. اعتزازهم بالولاية على المسجد الحرام وغرورهم به على الناس
  2. العصبية العرقية
  3. الاعتداء الجنسي على الأطفال، فيقتلون أيًا من الفتيات اللواتي ولدن وأيًا كان من أعطى ابنة سيخفي وجهه عن العالم بسبب الأخبار السيئة عنها.
  4. تجرأ على شرب الخمر والمقامرة بينما كانوا يشربون الخمر كساقي
  5. احتقار الفقراء والضعفاء
  6. السرقة والحرمان من حقوق المرأة
  7. المنتقم

ولكن بعد دخول الإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وسلم أوضح لأمه الطريق الصحيح، اختفت هذه العادات، بل حارب من أجل خلق أم مسلمة تتناسب مع دين الله تعالى، بتطبيق أدق التفاصيل. واتباع ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم.