لم يكتف النبي بسيئات قومه من عبادة الأصنام والتسلية. قبل أن يصل الوحي إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، عاش العرب في ظلام دامس واكثرت المعارك بين القبائل، حتى جاء الرسول بالإسلام وأخرجهم من ظلمة عبادة الأصنام إلى النور. والعرب يتفاخرون بأصولهم ويفتخرون بالحساب، وهذا ما جعل هذه الفترة تسمى الجاهلية لكثرة الغضب الزيسي والتهور فيها. كان ذلك الوقت بمثابة الصدق والكرم والصبر وحسن الجوار، وكان ذلك من أهم الصفات النبيلة التي تميزهم عن غيرهم.

لم يكتف النبي بسيئات قومه من عبادة الأصنام والتسلية

لم يكتف النبي بسيئات قومه مثل عبادة الأصنام والتسلية. وهذا القول صحيح، لأن النبي لم يكتف بكل أعمال قومه، من لقاءات الترفيه، وعبادة الأصنام، والأصنام. فائدة.

صفات النبي قبل الإسلام

اشتهر النبي محمد صلى الله عليه وسلم بصفات كثيرة قبل الإسلام، مثل الصدق في الحديث والاستقامة والإخلاص.