الإعصار هو رياح عنيفة على شكل زوبعة تتحرك في مسار ضيق فوق الأرض، والإعصار هو ظاهرة مناخية يتشكل فيها نظام دائري من العواصف والغيوم والعواصف الرعدية، بما في ذلك تلك التي تكون حركة المرور فيها منخفضة وما هي عليه. مغلق وبعضها مسطح، وتتطلب معظم الأماكن التي تتشكل فيها الأعاصير والأعاصير المدارية ظروفًا معينة تتعلق بالجو والماء وتتشكل بشكل أساسي عندما تكون مياه المحيط ساخنة أو عندما لا تكون كذلك. درجة الحرارة في المحيط أقل من 27 درجة مئوية والسبب في حدوث إعصار عند هذه الدرجة هو أن كميات عملية التبخر تزداد وهذا يوفر للإعصار الطاقة اللازمة للاستمرار والبقاء على قيد الحياة.

إعصار البحر هو رياح عنيفة على شكل زوبعة تتحرك في مسار ضيق فوق الأرض.

الإعصار المداري هو رياح عنيفة على شكل زوبعة تتحرك في مسار ضيق فوق الأرض، وبالتالي فإن العبارة التي أمامنا خاطئة، لأن إعصار البحر هو رياح على شكل زوبعة، ولكن فوق المسطحات المائية، بينما يكون الإعصار المداري على الأرض.

مخاطر الأعاصير

هناك العديد من الأخطار التي تشكلها الأعاصير، مثل:

  • تدمير الممتلكات والمباني والبيئة الطبيعية.
  • يرتفع منسوب مياه المحيطات إلى 6 أو 7 أمتار.
  • إن اندفاع المياه إلى الأرض يؤدي إلى تدمير الأرصفة والطرق وهدم المنازل.
  • ويؤدي ظهور الإعصار إلى وفاة العديد من الأشخاص نتيجة اندفاع المياه أو الغرق، حيث يتسبب في وفاة عشرات الآلاف سنويًا.